اجتماع كوسوفو

27/جمادى الأولى/1431 - 29/جمادى الأولى/1431

كوسوفو

 في إطار الشورى الإسلامية أوراسية انعقد الاجتماع الرابع لرؤساء الشؤون الدينية لدول البلقان في 12 آيار من 2010 في كوسوفو برعاية رئيس جمهورية كوسوفو السيد الدكتور فاتمير سيديو.
وقد شارك في الاجتماع المذكور: رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور محمد غورمَز، والقيادات الدينية من بلغاريا وألبانيا والجبل الأسود ومقدونيا ورومانيا وسلوفنيا وكوسوفو والمفتين المنتخبين من غرب تراقيا (غمولجينة وأسكجه).
تناول الاجتماع تقييم التطورات الإقليمية من حيث التعليم الديني، مؤكداً على أن أكبر مصدر للثروة هو تنشئة الشعب بالمعرفة الدينية الصحيحة والموثوقة. وقرر المشتركون في الاجتماع على:
- فائدة عقد الاجتمعات القادمة بجدول عمل محدد مسبقاً، والتأكيد على ضرورة الالتزام به.
- عقد الاجتماع الخامس لرؤساء الشؤون الدينية لدول البلقان في اسكوبيه عاصمة مقدونية بجدول أعمال سيتم تحديد موضوعه فيما بعد.
- تبادل رؤساء الشؤون الدينية لدول البلقان بينهم نتائج الدراسات التي يجرونها، وإنشاء سكرتارية تتولى تركية تنفيذ أعمالها من أجل تحقيق اتصال متبادل بشكل سليم وبسيط.
وأعلن في نهاية الاجتماع بيان ختامي يتكون من 10 بنود. وقد أكد البيان المذكور على السلام وإخوة الشعوب، وأن البكداشية ليس ديناً منفصلاً عن الإسلام، وأنه تيار صوفي ضمن إطار أهل السنة، والحفاظ على التقليد القائم منذ 600 عام في منطقة البلقان واستمرار التعاون المتبادل .

إن  هذا الاجتماع مهم جداً في تشكيل روابط مشتركة بين الإدارات الدينية في المنطقة، وتطوير العلاقات مع تركية في مجال التعليم والخدمات الدينية بدلاً من البلدان الإسلامية الواقعة في المنطقة الجنوبية، وإخراج التعليم الديني من كونه حصراً على المساجد، وجعله أكثر تأثيراً في المدارس والأماكان التي يمكن فيها مخاطبة كل المجتمع.

 

تركية، بلغارية، ألبانية، الجبل الأسود، البوسنة والهرسك، كرواتية، مقدونية، رومانية، سلوفنية، وكوسوفو

في إطار الشورى الإسلامية أوراسية انعقد الاجتماع الرابع لرؤساء الشؤون الدينية لدول البلقان في 12 آيار من 2010 في كوسوفو برعاية رئيس جمهورية كوسوفو السيد الدكتور فاتمير سيديو.
وقد شارك في الاجتماع المذكور: رئيس الشؤون الدينية الأستاذ الدكتور محمد غورمَز، والقيادات الدينية من بلغاريا وألبانيا والجبل الأسود ومقدونيا ورومانيا وسلوفنيا وكوسوفو والمفتين المنتخبين من غرب تراقيا (غمولجينة وأسكجه).

 

البيان الختامي لاجتماع كوسوفو

نحن رؤساء الشؤون الدينية والمفتين لدول البلقان المجتمعين في اجتماع العمل في بريشتينا نوافق اليوم على البيان الختامي التالي:
• نعبر عن سعادتنا من عقد الاجتماع الرابع في عاصمة دولة كوسوفو الحديثة الحرة المستقلة. ونعتبر اجتماعنا دعوة ورسالة وسعياً للسلام والحب والتسامح. وندعوا إلى الحفاظ على الثقافة والتقاليد والتنوع الذي يشكل ثروة لشعوبنا، وذلك في ضوء المبادئ المقدسة، واحترام القييم الإنسانية العالمية الإيجابية.
• نؤكد مجدداً أننا سنسعى إلى تعميق التعاون والتفاعل بين جمعياتنا الدينية انطلاقاً من الدعم المشترك ببننا، والحفاظ على مبادئنا التاريخية التي طورناها في بلادنا.
• نجدد التزامنا نحن الجمعيات الإسلامية المشاركة في هذا الاجتماع أننا سنبذل كل جهودنا في تقديم تعليمٍ دينيٍّ أكثر تنوعاً ضمن المؤسسات العامة إلى جانب المؤسسات الدينية.
• نطالب حكومات دول المنطقة وضع الأسس القانونية اللازمة من أجل تحقيق رسالتنا المقدسة بحرية. ونؤمن بأن تلقي الدين بشكل حر ومستقل هو مفتاح السلام. ونطالب من الحكومات المنبثقة عن النظام الإشتراكي السابق إعداد الأسس التشريعية اللازمة من أجل إعادة الأملاك الوقفية المصادرة من قبل الأنظمة الإشتراكية السابقة.
• نعلن أننا نستند في فعاليتنا المعلومة للجميع على المبادئ القرآنية والسنة النبوية والتقاليد الإسلامية الإيجابية التي تطورت على يد أجدادنا منذ 600 عام.
• سنعمل كقيادات ومؤسسات دينية مع كل القطاعات بدءاً من الحكومات إلى المؤسسات الدولية والجماعات الدينية ومؤسسات المجتمع المدني وإخواننا في الدين للاهتمام والإلمام بالميراث الإسلامي المادي في بلادنا كما يستحق.     
• نعبر عن انزعاجنا من مساعي بعض الأشخاص والمؤسسات في إظهار البكداشية ديناً مستقلاً. فمن المعلوم لنا وحسب المعطيات العلمية والتاريخية والدينية أن البكداشية طريقة صوفية داخل البنيان الإسلامي.
• توصلنا إلى تطابق في قضية التعاون بين كل المؤسسات الإسلامية في المنطقة في موضوع تنظيم رحلات الحج والعمرة من أجل تسهيل المعاملات المتعلقة بالحجاج.
• نطالب باعتبارنا المؤسسات الإسلامية في المنطقة بالاهتمام بمواطننا المغتربين أينما كانوا لكي يحافظوا على لغتهم ودينهم وهويتهم.
• سنسعى من أجل التعاون المتبادل الدائم لصالح الانسجام السلمي والتسامح بين مجتمعاتنا بشكل منفتح على الجماعات الدينية الأخرى أيضاً.
بريشتينا، 12 آيار من 2010